رياضة

الاتحاد الفرنسي يطارد المغربي بنصغير من أجل التراجع عن قراره

لا يزال الاتحاد الفرنسي لكرة القدم يأمل في إقناع المغربي إلياس بن الصغير لاعب نادي موناكو الفرنسي بحمل قميص المنتخب الفرنسي وثنيه عن قراره بتمثيل المغرب، بعدما شارك مع أسود الأطلس في المبارتين الأخيرتين أمام كل من أنغولا وموريتانيا. وكشف موقع “فوت ميركاتو” الفرنسي، أن الاتحاد الفرنسي كثف من اتصالاته ومراسلته للاعب ومحيطه، سعيا منه إلى إقناعه بتغيير جنسيته الرياضية وتمثيل “الديوك”.
 واعتبر المصدر ذاته، أن إمكانية تغيير بن الصغير لجنسيته الرياضية لا يزال ممكنا، إذ ينص قانون الفيفا على أن تغيير الجنسية الرياضية يكون مستحيلا بعد لعب 3 مباريات رفقة المنتخب، وهو ما يعول عليه “الديوك”.

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق