مجتمع

جريمة قتل بشعة تنهي حياة شاب في مقتبل العمر

شهد حي المصلى الشعبي بمقاطعة جنان الورد بمدينة فاس يوم العيد جريمة قتل موصوفة ب”المروعة” راح ضحيتها شاب متأثرا بجروح بليغة على مستوى الرأس و أسفل المرفق تسبب له فيها الجاني و الذي هو ايضا لا زال في ريعان شبابه.
المصادر قالت إن شجارا بين شخصين انتهى بحسم النزاع باللجوء إلى السلاح الأبيض، حيث وجه الجاني طعنات قاتلة للضحية.
وجرى نقل الضحية على متن سيارة إسعاف إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الجامعي الحسن الثاني، دون أن تسعف التدخلات الطبية في إنقاذ حياته. في حين لاذ الجاني بالفرار، لكن استنفار الشرطة مكن من تشخيص هويته وتحديد مكان تواجده. وتم توقيفه واقتياده للتحقيق في ملابسات هذه الجريمة.

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق