مستشارون يعتصمون ببلدية ضواحي البيضاء.

0

تعيش بلدية لهراويين بإقليم مديونة، ضواحي مدينة الدار البيضاء، على وقع خلاف حاد بين الرئيس المنتمي إلى حزب التقدم و الإشتراكية، ومستشارين جماعيين من حزبه وأحزاب أخرى؛ وهو ما دفعهم إلى الاعتصام داخل مقر الجماعة.

وحسب تصريح بعض المستشارين لجريدة le7tv، فإن هذا الاعتصام يأتي “نظرا للوضع المزري الذي آل إليه سير الجماعة بسبب سوء وضعف التسيير للرئيس لما يزيد عن ثلاث سنين، ما ألحق الضرر البليغ بمصالح المواطنين خلافا للتوجهات الملكية السامية وللقوانين التنظيمية الجاري بها العمل ودستور 2011”.

و أضافت نفس المصادر، ان هذه الخطوة جاءت، تعبيرا عن استياء المنتخبين مما وصفوه بـ«سوء وضعف التسيير» لدى الرئيس، الذي أدخل شؤون الجماعة في «متاهة العشوائية» وتعثر المسار التنموي، وفوضى التدبير اليومي والإداري لمصالح المواطنين».

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.