“محمد عاشور” الفنان الشعبي المظلوم إعلاميا.

0

يعتبر الفنان الشعبي محمد عاشور من الفنانين الذين يعملون في صمت و لم يأخد نصيبه إعلاميا رغم مشاركته في عدة برامج تلفزية و مهرجانات وطنية و دوليا بالإظافة لإحيائه لسهرات للجالية المغربية بالخارج .
و عمل عاشور على إبراز الموروث الغنائي الشعبي عبر إعادة إنتاج مجموعة من الأغاني من الثرات المغربي كما أنتج مجموعة من الأغاني التي تعالج واقع المجتمع المغربي .
و يهدف من خلال أغانيه الدائعة الصيت إغناء رصيد الأغنية الشعبية الهادفة .
و تجدر الإشارة أن الفنان عاشور بدأ مسيرته الغنائية منذ الثمانينات و إشتغل إلى جانب رواد الأغنية الشعبية كالستاتي خديجة البيضاوية و عبد الله الداودي ليدخل مرحلة الإستقلال الذاتي بتكوينه لفرقته الخاصة سنة 2006 و يدخل بذلك عالم الكبار كما سبق له خوض تجربة في عالم الثمثيل من خلال فيلم حمرا و خضرا.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.