اجتماع أمني رفيع المستوى قبل مباراة المغرب ضد مالاوي

0
عقد والي أمن مدينة الدار البيضاء بمعية مجموعة من الشخصيات الأمنية، اجتماعا طارئا للوقوف على آخر الترتيبات قبل مواجهة المنتخبين المغربي ونظيره المالاوي لحساب تصفيات كأس أفريقيا للأمم المنتظرة بالكاميرون.
وعرف هذا الاجتماع تحديد خطة محكمة لتأمين المباراة وفقًا للاشتراطات الأمنية، وكذا وضع احتياطات مهمة على مستوى محيط الملعب والأحياء المجاورة له.
وتطرق هذا الاجتماع، إلى الإتفاق على كيفية التدخلات السريعة في حالات الطوارئ وكذا نهج أساليب أمنية لتأمين المباراة وإخراجها إلى بر الأمان وإنجاح هذا العرس.
وسيتم تجنيد مختلف الفصائل الأمنية بمدينة الدار البيضاء، وبجميع فئاتها لعملية كما ستتم الاستعانة بأفراد من الشرطة في طور التدريب لضمان التغطية اللازمة، فضلا عن الصقور وفرقة التدخل السريع المتنقلة وكذا القوات المسلحة الملكية.
وتتجاوز الخطة الأمنية على المستوى الجغرافي حدود منطقة أنفا من خلال التنسيق مع مختلف الدوائر الأمنية لتغطية كل المسالك التي يعبر منها الجمهور، وأيضا محطات حافلات النقل، وعموم الأماكن التي تعرف تجمعات للجمهور على مستوى السوق الحيط بالملعب على مقربة من العمارات السكنية.
ولا تتوقف خطة الترتيبات الأمنية عند هذا الباب، بل تمتد إلى جوانب أخرى، تهم المحيط الجغرافي للملعب، حيث دعي أصحاب المحلات التجارية إلى إغلاق محلاتهم تحسبا لأي طارئ، كما سيصطف مئات عناصر الأمن في شارع أنفا والروافد المؤدية إلى الملعب فضلا عن فرق أمنية مرافقة للجمهور عند الدخول والخروج من الملعب الرياضي.
وتم تقسيم الجهاز الأمني إلى قسمين، قسم خارجي وقسم داخلي، فالداخلي مهمته تدبير الأمن داخل الملعب، بينما الخارجي يهتم بالجمهور قبل دخول الملعب والخروج منه.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.