مجتمع

منطقة عين السبع…هدم الدوار الجديد، حسيبو والريكي.

أوضاع لا إنسانية وكاريثة تلك التي يعيشها ساكنة دوار حسيبو والريكي والدوار الجديد، بعد أن أقدمت السلطات المحلية يوم السبت على هدم آخر براكة بهذا الحي الصفيحي.
أطفال صغار تفترش الأرض وشيوخ ونساء طاعنات في السن تعاني في ظل غياب أي مواكبة من طرف المسؤولين لتفادي وقوع الاسوء، وخصوصا عندما فاجأت السلطات المحلية الساكنة دون سابق اندار، وفي ظل انعدام فضاءات تأوي الأسر التي تم هدم مساكنها مما جعلها تعاني من التشرد والمبيت في العراء دون حماية، لتنضاف مآسي هذه الأسر إلى مآسي أسر دوار الواسطي.

تصريحات الساكنة لم تخرج عن إطار ما سبق وصرحت به ساكنة دوار الوسطي، التي تدين التدخل العنيف للسلطات في غياب حوار فعال يضمن كرامة وحقوق الساكنة.

إعلان

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق