حادثة سير خطيرة كادت تودي بحياة 43 تلميذا بمكناس.

0

نجا ما يناهز 43 تلميذا، يتابعون دراستهم في مدرسة ابتدائية خاصة، صباح يوم أمس الأربعاء، من موت محقق إثر حادث سير خطير وقع على مستوى مدار حي أكدال الزهوة  في مدينة مكناس، بينما كان الضحايا على متن سيارة للنقل المدرسي، نقلوا إثرها إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس لتلقي العلاجات الضرورية.

و اكدت مصادر محلية أن عدد التلاميذ الذين نقلوا إلى مستعجلات المستشفى وصل 43 تلميذا، من بينهم 3 أصيبوا بجروح، فيما الوضع الصحي لباقي التلاميذ مطمئن ولا يبعث على القلق.

وأضاف المصدر ذاته أن الإدارة استنفرت أطقمها الطبية وشبه الطبية، كما استنفرت أخصائية نفسانية، لتقديم العلاجات الضرورية للمصابين، وتوفير الدعم النفسي لهم، خصوصا وأن الأمر يتعلق بأطفال لم يبلغوا سن الرشد بعد.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.