إرتباك كبير عاشه المغاربة بعد أن نقصت الهواتف الذكية ساعة

0
استيقظ المغاربة، صباح يومه الأحد، وهواتُفهم وحواسيبهم قد عادت إلى الساعة القديمة (Gmt +00)، بعدما تقرّر استمرار العمل طيلة السنة بالتوقيت الصيفي (Gmt +1)
وتغيّرت إعدادات الأجهزة الهاتفية للمغاربة على الساعة الثالثة ليلا، حيث انتقلت تلقائيا إلى الساعة 2:00 ليلا في جميع الأجهزة بالمغرب على اختلاف شركات اتّصالها
نفسالملاحظة سجلها مواطنون مغاربة آخرون استفاقوا اليوم على خفض تلقائي لساعة كاملة من مواقيتهم، فأثار هذا الأمر مشكلة لهم عند التحاقهم بمهنهم، خاصة تلك التي ترتبط بمواعيد محددة في العمل، مثل عمال القطارات، أو العاملون في حراسة الأمن، وغيرها من المهن
وليست هذه المرة الأولى التي يقع فيها مواطنون ضحية هذا الخطأ الأوتوماتيكي في ساعات هواتفهم المحمولة، فقد سبق منذ سنوات خلت، وفي آخر مرة تم فيها خفض ساعة بالمغرب، أن تم نقص ستين دقيقة يوما واحدا قبل البدء في هذا الإجراء الذي تلجأ إليه الدولة أكثر من مرة في السنة قبل أن ترسمه بشكل دائم على مدار السنة أمام معارضة جل المغاربة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.