الفنان حميد الزاهر بين مطرقة المرض و سندان التهميش و النسيان

0

يعيش كبير الفنانين المراكشيين حميد الزاهر أزمة صحية حاجة منذ أيام،ليتم نقله إلى قسم العناية المركزة بأحد المصحات الخاصة بمراكش .

وحسب مصادر مقربة من الفنان حميد الزاهر، لا زال الفنان يرقد بقسم العناية المركزة داخل المصحة في انتظار الكشف عن نتائج الفحوصات الطبية التي أجراها له فريق طبي متخصص.

و أكدت ابنة حميد الزاهر أن والدها لم يحظى بأي التفاتة من المسؤولين أو من زملائه الفنانين،في حين انه كان من أبرز الأسماء الفنية المغربية التي تألقت خلال سنوات الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي حيث توج في مختلف المحافل الفنية الوطنية و الدولية، ومن أبرز أغانيه التي يرددها المغاربة أغنية “لالة فاطمة” و”آش داك تمشي للزين” وغيرها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.