تم  انتخاب عالم فقه المقاصد المغربي أحمد الريسوني، رئيسا جديدا للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، خلفا للمصري يوسف القرضاوي.

وتمكن الريسوني من الظفر بهذا المنصب، بعد أن حصل على 93,4 بالمائة من أصوات أعضاء المجلس، فيما صوت ضده بـ 4,4 بالمائة، في حين امتنع عن التصويت 2,2 بالمائة.