أحمد شوقي يعلن عن تضامنه مع سلمى رشيد.

0
على غير المتوقع دافع الفنان المغربي أحمد شوقي عن زميلته الفنانة سلمى رشيد بعد الانتقادات اللاذعة التي طالتها  خلال التظاهرة الفنية التي تم تنظيمها بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء بمدينة العيون، بعد تعثرها في أداء النشيد الوطني.
وأعلن  “شوقي” عن مساندته ل “سلمى” في اليومين الأخيرين، كما طالب النشطاء بعدم اتخاذ مواقف مسبقة، دون الإطلاع على ما يقع وراء الكواليس
وقال “شوقي” في تدوينة له عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام” أرفقها بصورة تجمعه بسلمى رشيد “سلمى رشيد تبقى فنانة محترمة ومبدعة ودائما ما شرفت المغرب في مناسبات داخل وخارج الوطن الحبيب المغرب فارجوا ان لا نظلم أحدا بمجرد أنه لم يسعفه الحظ أن يكون في أحسن ظروفه النفسية و اللوجيستكية حتى يقدم الأفضل فنحن كمغاربة يجدر بنا أن نساند بعضنا البعض في السراء و الضراء”.
والجدير بالدكر إلى أن سلمى رشيد لم تخرج لحدود الساعة بأي تصريح، حيث اكتفت مساء أمس الثلاثاء عبر بث مباشر في حسابها على “انستغرام” قائلة “نتمنى يكون عجبكم النشيد الوطني، يعني الباساج ديالي فهاد الحدث الرائع، اللي أنا ماكنتش سامعة أصلا راسي، اليوم بكثرة ماكان صوت الجمهور عالي يعني ماكنتش كانسمع راسي كانغني، وحتى هما ماكانوش كايسمعوني كانغني”

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.