أيت منا: هدفي إعادة المحمدية لجيل فرس واعسيلة.. وعار على شركات المدينة أن لا تساهم في هذا الحلم

0

اعترف هشام آية منا، رئيس شباب المحمدية، أن حلمه المستقبلي في التسيير الرياضي هو إعادة الشباب للجيل الذهبي لها خاصة فترة فرس واعسيلة، الثنائي المرعب لحراس البطولة الوطنية في سبعينيات القرن الماضي، وكذلك إعادة الدفئ لمدرجات ملعب البشير، الذي طاله الإهمال والتهميش والنسيان بسبب ما تعرض له الشباب من نكران ذات العديد من أبنائها مؤكدا أنه حان الوقت لكل “فضالي” بالوقوف مع ناديه، كل حسب منصبه سواء في ميدان التسيير أو التشجيع.
وعن غياب الدعم المالي لفريق عاصمة الزهور، تأسف آيت منا، من الحالة المالية والمزرية التي يعيش فيه فريق ينتمي إلى مدينة اقتصادية، مطالبة الشركات بأن تدعم فريق مدينتها الاول، لما فيها مصلحة تجارية وإشهارية لمنتوجاتها ولساكنة “فضالة” عامة.
وختم آيت منا تصريحه ل”le7tv” أنه عندما قرر الدخول لميدان التسيير الرياضي عبر بوابة رئاسة شباب المحمدية، فإنه آمن بمشروعه سواء على المستوى المالي والإداري والرياضي لمساعدة الشباب للعودة لمكانتها الطبيعية بين كبار البطولة، خاتمة تصريحه بأنه لا يخاف ولا يهاب هذا التحدي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.