وكان الشاب ألبرت يبريمان (25 عاما) من المرحلين من إسبانيا إلى دولته أرمينيا، لكنه حاول الهرب من صالة المغادرة خلال ترانزيت في موسكو.

وأبلغ طيار كان يقود رحلة من موسكو متوجها إلى أثينا، سلطات مطار “شيريميتييفو” الروسي أنه اصطدم بحيوان وهو في طريقه إلى الإقلاع.

ولم يسفر الحادث عن إلحاق أي ضرر بالطائرة، كما لم تلزم سلطات المطار القائمين على الرحلة بإجلاء الركاب، حيث لم تسجل أنظمة الطائرة أي ضرر جراء التصادم.

وعثر مفتشو مدرج الإقلاع على جثة الشاب وممتلكاته، مثلما أوضح مقطع مصور أصدرته لجنة التحقيقات الروسية عن عمليات البحث.