نظم سائقوا سيارات الإسعاف مظاهرة في العاصمة الفرنسية باريس، عقب احتجاجات أصحاب “السترات الصفراء” المتواصلة منذ 17 نوفمبر المنصرم.

وشهدت باريس، أمس الإثنين، تجمعاً لسائقي سيارات الإسعاف قرب مبنى البرلمان الفرنسي، مطالبين بتحسين ظروف عملهم.

وأضرم المتظاهرون النار في إطارات السيارات، حيث تسببوا بوقف حركة سير المركبات في المنطقة.

ورفع المتظاهرون لافتة كتب عليها “الدولة قتلتني”، ورددوا هتافات تطالب باستقالة الرئيس إيمانوئيل ماكرون.

من جهتها اتخذت قوات الأمن الفرنسية تدابير أمنية مكثفة في محيط منطقة المظاهرة.

وتشهد فرنسا احتجاجات ينظمها أصحاب “السترات الصفراء” منذ 17 نوفمبر المنصرم، ضد رفع أسعار الوقود وارتفاع تكاليف المعيشة.