الكشف عن هوية جثة شاب مغربي مختفي منذ غشت الماضي

0

كشفت اختبارات الحمض النووي أن الجثة التي تم العثور عليها قبل ثلاثة أشهر بأحد شواطئ طنجة ، تعود لشاب مغربي الاصل ينحدر من سبتة المحتلة ، يدعى رابح محمد

وحسب صحيفة “ايل بويبلو دي سبتة” ، فان الشاب البالغ من العمر 30 سنة، توارى عن الانظار منذ فاتح غشت الماضي ، بعد سقوطه على ما يبدو في مياه البحر من فوق دراجة مائية جيتسكي

وقد تلقت عائلة الشاب المختفي تأكيدًا رسميا  بأن الجثة تعود لابنها، هذا الاخير غادر الميناء الرياضي لسبتة للقيام بجولة على متن “جيتسكي”، حيث كان من المفترض أن يقل معه شقيقه الأصغر، لكن أخباره انقطعت منذ ذلك الحين، اذ قامت أسرته بوضع بلاغات حول اختفائه بكل من سبتة و جبل طارق و البرتغال و أيضا في المغرب، قبل العثور عليه بسواحل طنجة

وستقام جنازة الشاب، اليوم الثلاثاء بمدينة الفنيدق، حيث أوضح المنبر الاعلامي الاسباني أن أسرته تفضل أن تمر مراسيم جنازته في أجواء تراعى فيها الخصوصية العائلية

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.