كشفت مصادر إعلامية إيطالية نقلاً عن مصالح الأمن، أن الأخيرة، وبتنسيق مع الجمارك الإيطالية، نجحت في إحباط عملية لتهريب حوالي طنين من النفايات الخطيرة التي كانت في طريقها إلى أحد الموانئ المغربية عبر ميناء جينوفا.

وأفادت يومية الأحداث المغربية التي أوردت الخبر في عددها ليومه الأربعاء 12 ديسمبر 2018، أنه حسب ما تداولته بوسائل الإعلام، ( الإيطالي) فإن إيطاليا نجحت من خلال عملية روتينية بالميناء المذكور من اكتشاف مهاجرين مغاربة وهم يحاولون نقل النفايات الخطيرة عبر مركبات في اتجاه المغرب.

وأضافت ذات اليومية نسبة إلى مصادرها فإنه مباشرة بعد كشف الحمولة تم توقيف المهاجرين المغاربة وحجز السيارات التي كانوا يستقلونها، مشيرة إلى أن السلطات الإيطالية باشرت الأبحاث مع الموقوفين، حول ما إذا كانوا قد نقلوا نفايات أخرى في تاريخ سابق.

ويشار إلى أن نفايات إيطالية كانت قد دخلت المغرب في يوليوز 2016، وخلقت وقتها جدلاً كبيراً سواء من داخل الأوساط الشعبية أو الرسمية أو الإعلامية، بعد اتهام الوزيرة السابقة في البيئة “حكيمة الحيطي”، بأن مصالح وزارتها تساهلت في إدخال نفايات خطيرة إلى المغرب.