اعادة تمثيل جريمة قتل طفل قاصر و أكل قلبه بالجديدة

0

أعاد المجرم الذي ارتكب جريمة قتل مروعة في حق طفل قاصر، تمثيل فصول الجريمة التي ارتكبها بحر هذا الاسبوع، وذلك بفضاء مقبرة النصارى بمدينة أزمور.

وأشرف على عملية إعادة تمثيل الجريمة نائب الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالجديدة ومختلف الأجهزة الأمنية الإقليمية والمحلية.

ويذكر أن الضحية عثر عليه بالمقبرة المذكورة مضرجا في دمائه، بعدما لاذ المتهم بالفرار إلى أن ألقي عليه القبض مساء اليوم نفسه بالقرب من ملعب الخيول بمدينة الجديدة.

وخلال جلسات البحث التمهيدي معه، اعترف المعني بالأمر بظروف وملابسات جريمته، مؤكدا في الوقت ذاته أنه لم يكتف بعملية الذبح، بل اقتلع قلب الضحية وأكله وشرب دمه، الأمر الذي دفع بالمحققين إلى عرضه على طبيب بالمستشفى الإقليمي بالجديدة، حيث تمكن هذا الأخير من تقييئه القطعة اللحمية، والتي لم يكن قد اكتمل هضمها بعد.

هذا وتبقى الإشارة إلى أن الضحية قاصر مجهول الهوية وعمره حسب تقديرات مصادر قريبة من الملف لا يتعدى 14 سنة وعلاقته بالجاني حديثة العهد، وتحتمل شبهة المثلية.

إلى دلك، تعتزم ساكنة حي بام ودرب بن مينة بأزمور، القيام يوم الاثنين بوقفة احتجاجية أمام مقبرة النصارى التي قتل بها الطفل القاصر ومنها التوجه إلى بلدية ازمور للمطالبة بإيجاد حل عاجل وجذري للمقبرة حتى لا تزهق بها أرواح أخرى والتي أضحت في الآونة الأخيرة مرتعا للشواذ والمنحرفين ومسرحا خطيرا للاجرام وذالك خوفا على أولادهم من ذالك المكان المخيف في غياب مبادرة السلطات بتنقيتها وإزالة الأشواك التي بداخلها حتى تصبح الرؤية واضحة إلى أن تجد الجماعة حل نهائي مع السفارة الفرنسية بخصوصها.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.