مجتمع

دانماركي يقتل زوجته المغربية ويخنقها ويقطع جثتها

عثرت المصالح الأمنية الدنماركية يوم الثلاثاء الماضي، على جثة مهاجرة مغربية تبلغ من العمر 39 سنة، قتلت على يد زوجها الدانماركي في الوقت الذي كانت تستعد فيه للعودة إلى المغرب.

وذكرت وسائل إعلام دنماركية أن زوج الضحية المغربية حفيظة بورويح، أندريس لارسن البالغ من العمر 40 سنة ،اعترف أمام المحكمة بقتل زوجته، ونفى أن يكون حاول قطع الجثة إلى نصفين. ووجهت الشرطة الدنماركية للزوج الذي كان ملاكما في السابق، والمتواجد رهن الاعتقال، تهمة القتل ومحاولة تقطيع جثة الضحية إلى نصفين. وكانت الشرطة قد عثرت على جثة الضحية التي كانت تستعد للعودة إلى المغرب رفقة ابنيها، بكوخ بمنطقة ساوثرن زيلاند.

وتعود أسباب الواقعة إلى خلاف بين الزوجين، تطورت بعده الأمور ليقوم الزوج بخنق زوجته، واستغل المتهم خلود أبنائه للنوم ليقوم بتقطيع الجثة ووضعها في أكياس بلاستيكية بغرض إخفائها، قبل أن تكتشف الشرطة الجريمة.

قد يعجبك ايضا

أضف تعليقاً

Back to top button
Close
Close