أعلن رئيس الوزراء المصري، “مصطفى مدبولي”، أن عدد قتلى التفجير الذي استهدف حافلة سياحية في الجيزة ارتفع إلى أربعة قتلى.

وقال “مدبولي”، مساءالجمعة: إن الرئيس “عبدالفتاح السيسي” يتابع حادث المريوطية بنفسه، مضيفًا أن المرشد المصري توفي بدوره أثناء تلقي العلاج بسبب حالته الحرجة جدًّا، مؤكدًا أن الأتوبيس خرج عن المسار السياحي المؤمن، ولم يبلغ الجهات الأمنية بهذا الخروج المفاجئ.

وتابع: “كان يوجد في الأتوبيس 16 شخصًا منهم 14 فيتنامي الجنسية و2 من مصر السائق والمرشد، وحدث الانفجار الساعة السادسة والربع، مضيفًا أن هناك حالتين حرجتين من السائحين”.

وكانت وزارة الداخلية المصرية أعلنت تفاصيل انفجار حافلة بمنطقة الهرم في محافظة الجيزة.

وقالت في بيان صحفي: “بتاريخ اليوم 28 الجاري وفي حوالي الساعة 6.15 مساءً انفجرت عبوة بدائية الصنع كانت مخفاة بجوار سور بشارع المريوطية بالجيزة أثناء مرور أتوبيس سياحي يقل عدد 14 سائحًا (فيتنامي الجنسية)؛ مما أسفر عن وفاة 2 وإصابة 10 من السائحين، بالإضافة إلى سائق الأتوبيس ومندوب شركة السياحة (مصريي الجنسية). انتقلت على الفور الأجهزة الأمنية إلى موقع الحادث.. وجاري استكمال عمليات الفحص”.

فيما أمر ​النائب العام المصري​ بفتح تحقيق موسع بهدف التوصل إلى معرفة هوية الجناة.