إعلان ل “شركة جيليت” مناهض للرجولة يثير ضجة عبر مواقع التواصل

0

 

 

أحدث إعلانٌ جديد لشركة “جيليت”، المتخصصة في صناعة شفرات الحلاقة، ضجةً على مواقع التواصل الاجتماعي، وانقسم الرأي العام بين مؤيدٍ لهذه الدعاية على اعتبار أنها تتماشى مع أهداف وتطلعات حركة Me Too المناهضة للتحرّش الجنسي ضد المرأة وضد ما يعرف بـ”الذكورية العدوانية”، مقابل وقوف عددٍ كبيرٍ من المعارضين في وجه العلامة التجارية واستنكارهم الذي وصل لحدّ رمي شفرات الحلاقة والمطالبة بمقاطعة منتجات الشركة.

ومن خلال الاستعانة بمقاطع من حملة Me Too الشهيرة، ومن أفلام وإعلانات تظهر حالة التمييز الجنسي الذي تتعرض له النساء وطغيان السلوك الذكوري العدواني خاصة في الأماكن العامة، طرحت شركة “جيليت” في إعلانها الذي حمل عنوان We Believe السؤال التالي: “هل هذا أفضل ما يمكن أن يحصل عليه الرجل؟”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.