تقدمت فتاة تطوانية بشكاية ضد والدها، تتهمه فيها باغتصاب ثلاثة من اخواتها البنات القاصرات اللواتي يبلغن من العمر مابين 9و12 سنة.
وحسب الشكاية، فإن الأمر بوحش آدمي يقطن بدوار “بنقريش” التابع لمدينة تطوان كان يداوم على إستغلال بناته القاصرات جنسيا، قبل أن قررت إبنته الكبرى فضح أمره وتحرير أخواتها من سلوكه الجنسي الشاذ.

وحاول الأب إنكار المنسوب إليه بداية، عند موجهته من طرف مصالح الأمن بتعليمات من النيابة العامة، قبل أن ينهار ويعترف بما اقترف في حق بناته الثلات.