ماذا كان يفعل هشام أيت منا في الإمارات مع لقجع والناصري والزيات؟

0

تساءل عدد كبير من المتتبعين للشأن الكروي ببلادنا عن السر في حضور رئيس شباب المحمدية لكرة القدم هشام أيت منا المباراة النهائية التي جمعت منتخبي قطر واليابان عن كأس اسيا بالإمارات، وقد يقول قائل أنه من حقه أن يذهب ليتابع هذه المباراة وكل المباريات التي تقام في كل بقاع العالم، لأنه ذلك شأن خاص به، لكن الذي ليس بخاص هو تواجده إلى جانب رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم فوزي لقجع ورئيسي الوداد سعيد الناصري والرجاء جواد الزيات.

الجميع يتذكر الخلافات التي حدثت بين أيت منا والزيات بسبب ما سمي بتهريب اللاعبين للوداد الذين كانت الرجاء تفاوضهم بل قيل بأنه هو من كان يدفع قيمة الصفقات لهؤلاء اللاعبين، ونراه اليوم بعد مرور أسبوع واحد إلى جانبه كما توضح الصور التي تم إلتقاطها بالإمارات.

إن كان الناصري والزيات ذهبا لتوقيع عقد لإجراء مباراة إستعراضية بين الرجاء والوداد بحضور رئيس الجامعة لقجع فما علاقة هشام أيت منا بالموضوع لا هو عضو مكتب الرجاء ولا الوداد ولا عضو جامعي وحتى لو كان منخرطا بالوداد فلا حق له أن يحضر هذه الإتفاقية لأن في ذلك إقصاء لباقي منخرطي الوداد، فمادام أن لاعلاقة له بالموضوع كان عليه ألا يظهر في الصور مع المعنيين بالموضوع الحقيقيين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.