لهذه الأسباب تنجح حسنية أكادير في التواصل

0

من منطلق المصداقية التي تطبع مسيرتنا الإعلامية، ننتقد عندما يتطلب منا الإنتقاد وننوه عندما يتطلب ذلك، لذلك سنقف هنا عند فريق حسنية أكادير الذي يواصل حضوره بقوة على صعيد البطولة الإحترافية وكذلك على مستوى كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم حيث حقق تعادلا ثمينا في أولى جولات دور المجموعات في مباراته التي جمعته بالرجاء البيضاوي.

فريق حسنية أكادير الذي يؤسس لثقافة جديدة منذ أن ترأسه السيد لحبيب سيدينو، عمل على أن يكون بيته من زجاج ليتواصل مع محيطه الخارجي سواءا مع وسائل الإعلام الوطنية أو مع محيطه من جمهور وأنصار ومنخرطين، ولعل الدور الكبير الذي تقوم به لجنة التواصل داخل غزالة سوس والتي يرأسها باقتدار كبير حسن غصوب يؤكد إحترافية الفريق في تدبير شؤونه العامة ولا غرابة إذا كان جل الزملاء الذين ينتقلون إلى أكادير لتغطية مباريات حسنية أكادير يجدون كل التسهيلات والظروف الملائمة في عملهم.

لجنة التواصل بحسنية أكادير والتي تتكون من هشام صبرهم، جمال بن علا ، بدر ابو الفرج، الحسن مطيع، ويترأسها حسن غصوب يستحقون منا كل الثناء والتحية، وهنيئا لحسنية أكادير على ثقافة الإحترام الواجب للإعلام المحلي والوطني.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.