جوهرة الحديقة بالمحمدية تحتفي بافتتاح شقتها النموذجية.

0

مجموعة علالي تقدم لزبائنها مشروعا عقاريا برؤية حديثة وسط أجمل مدن المملكة

من أحدث وأهم المشاريع العقارية التي تنجزها
مجموعة علالي الرائدة في مجال التطوير العقاري، بمواصفات معمارية وتقنية جد عالية، وموقع متميز بمحاذاة أهم وأجمل حديقة بمدينة الزهور، وإطلالة واسعة على الواجهة البحرية، وبالقرب من العديد من
المقاهي والمطاعم الشهيرة، والمحلات التجارية وأيضا مراكز التسوق المتنوعة.
المشروع يندرج في إطار العمل المتواصل لمجموعة علالي للتطوير العقاري، من أجل توفير فضاء متميز للسكن، يواكب التطور العمراني بالمملكة، ونمط العيش الحديث، بمرافق متكاملة، وتصور هندسي معاصر،
وذلك بإشراف من أفضل مكاتب الدراسات والهندسة على الصعيد الوطني، قصد بلورة أهداف ومبادئ المجموعة العقارية في خدمة زبائنها المغاربة والأجانب.

بموقعه الاستراتيجي بالقرب
من مدينة الدار البيضاء العاصمة الاقتصادية للمملكة، غير بعيد عن الطريق الساحلي القادم من منطقتي عين سبع و زناتة في اتجاه وسط المحمدية، حيث تتواجد أجمل الشواطئ التي تلقى إقبالا هاما خلال فصل الصيف.
وقد تمت بلورة هذا المشروع المتميز عند مدخل فضاء الحديقة بمدينة الزهور وهو فضاء مفضل لمختلف ساكنة المدينة، والزوار المغاربة والأجانب، الذين يقصدون
مختلف المطاعم والمقاهي والساحات الخضراء، لتمضية أوقات ممتعة طيلة أيام الأسبوع.

إستثمارا وبهذه المواصفات الحديثة والمتطورة يعد مشروع جوهرة الحديقة
مربحا لجميع الزبائن، و بقيمة مضافة جد عالية لمدينة الزهور المحمدية، التي تشهد خلال السنوات الأخيرة
تطورا عمرانيا سياحيا واقتصاديا كبيرا، يؤهلها لكي تصبح في مصاف الواجهات العمرانية الحديثة للمملكة.

كما تعد مدينة المحمدية منذ سنوات مقصدا للمستثمرين من أجل إنجاز مشاريع عمرانية رائدة، ومقصدا أيضا
للسياح المغاربة والأجانب الراغبين في الاستقرار داخل مدينة سياحية آخذة في التطور والازدهار، قرب أجمل شواطئ المملكة، وبمحاذاة غابات شاسعة ومناظر طبيعية خلابة.

بالإضافة إلى الشقق السكنية ذات الجودة العالية، يوفر مشروع فضاء الحديقة
محلات تجارية مختلفة المساحات، ومرافق ترفيهية خاصة، ومساحات خضراء.

وتسعى مجموعة علالي للتطوير العقاري بشكل دائم، إلى تطوير تصورها للمشاريع العقارية ذات الجودة العالية، التي يتم بناءها بمدينة الزهور المحمدية، لتواكب المزايا العمرانية الحديثة، وأيضا تطلعات الزبائن المغاربة والاجانب نحو فضاء عيش حديث ومعاصر.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد