وتولى جوزيه مورينيو الذي أقيل مؤخرا من تدريب مانشستر يونايتد، الإشراف على ريال مدريد بين 2010 و2013. وتتوزع الضريبة المتهم بالتهرب منها بنسبة 1,6 مليون عن عام 2011، و1,7 مليون عن 2012.

وتأتي ملاحقة مورينيو في إطار إجراءات القضاء الإسباني الهادفة إلى مكافحة التهرب الضريبي في عالم كرة القدم، خاصة مع تورط أسماء كبيرة في مثل هذه القضايا، إذ سبق لنجمي برشلونة ليونيل ميسي، وريال السابق ويوفنتوس حاليا كريستيانو رونالدو، أن توصلا إلى اتفاق مشابه مع القضاء الإسباني.