فارقت عشرينية الحياة، أمس الخميس، متأثرة باستنشاق غاز أحادي الكربون، المنبعث من مجمر للتدفئة بمنزلها الكائن وسط جماعة باب تازة بإقليم شفشاون.

وقالت مصادر  إن الهالكة متزوجة وأم لطفلين، وكانت تستعين بمجمر للتدفئة، بسبب الانخفاض الملحوظ في درجة الحرارة، قبل أن تفقد الوعي وتفارق الحياة.

وفتحت عناصر الدرك الملكي التي انتقلت إلى مكان الحادث تحقيقا تحت إشراف النيابة العامة في ملابسات الواقعة، لكشف الأسباب الحقيقية للوفاة؛ فيما تم إيداع جثمان الهالكة مستودع الأموات بمدينة شفشاون إلى حين انتهاء التحقيق.