استدعى المغرب سفيره محمد آيت أوعلي لدى الإمارات، بعد يومين فقط من إستدعاء سفير المملكة المغربية لدى دولة السعودية، إثر بث قناة « العربية » برنامجا للحديث عن تنظيم جولة جديدة من المحادثات التي تشرف عليها الأمم المتحدة بخصوص قضية الصحراء المغربية.

وذكرت الجزيرة، نقلا عن مصادر متطابقة أن الرباط استدعت سفيرها لدى دولة الإمارات العربية المتحدة محمد آيت أوعلي، للتشاور.   وقالت الجزيرة إن استدعاء السفير المغربي يأتي بعد تصاعد حدة التوتر بين المغرب وبعض البلدان الخليجية، كالمملكة العربية السعودية.

ويأتي هذا الاستدعاء بعد تأكيد السفير المغربي في الرياض مصطفى المنصوري استدعاءه هو الآخر إلى الرباط للتشاور، بشأن ما وصفها بالمستجدات الحاصلة في العلاقات المغربية السعودية.

وفي سياق متصل، وفي أول تعليق له على الأزمة، قال وزير الخارجية المغربية ناصر بوريطة لجريدة المساء المغربية إنه عبّر عن الموقف المغربي في حواره مع قناة الجزيرة الذي قال فيه إن المعطيات على الأرض تغيرت، وبالتالي فإن الموقف المغربي بخصوص اليمن سيتغير.

ولم تُصدر وزارة الخارجية المغربية أي بيان بخصوص التطورات الحاصلة في العلاقة مع الرياض أو أبو ظبي.