اللاعب أشرف الزاهر: محمد فاخر ظلمني وعبد الحق ماندوزا أنقذني…

0

كشف اشرف الزاهر لاعب فريق الراسينغ البيضاوي في تصريح خص به موقع le7tv, أنه للمدرب عبد الحق ماندوزا فضل كبير على مسيرته الكروية و مساره كلاعب، كما اعتبر ماندوزا بمثابة الأب المنقذ.

و قال اشرف الزاهر حول الموضوع:” بعد فسخ عقدي مع فريق اتحاد سيدي قاسم كان الفضل لماندوزا في أن ساعدني ببدأ مسيرة أخرى و العودة للممارسة في مدينة الدارالبيضاء عبر الفريق الكبير الراسينغ البيضاوي، و لن أنسى كيف ساندني في محنتي و آزرني بشكل كبير حتى استعدت قوتي البدنية و الذهنية “.

و تابع اشرف الزاهر كلامه قائلا :” أنا الان أخوض مباريات جيدة رفقة فريقي الحالي الراسينغ،و أقدم مستويات جيدة بشهادة الجميع الأمر الذي جعل عدة عروض تنهال على الراك مطالبة بالتعاقد معي و أبرزها فريق الوداد البيضاوي؛الجيش الملكي و نهضة بركان،و أنا جاهز لحمل قميص أي فريق مقتنع بمهاراتي سواء الوداد أو غيره، و أكررها الفضل يعود دوما لماندوزا الذي أعاد لي الثقة”.

أما بخصوص تعاقده مع فريق الرجاء الذي لم يكتب له أن يتألق فيه، قال :” فريق الرجاء ظلمني كثيرا حيث وقعت عقدا تترواح مدته اربع سنوات لم استفيد منه شيئا، و هناك أياد خفية تسببت في توقيف مسيرتي رفقة الرجاء، و أوجه اللوم خصوصا لمحمد فاخر الذي كان مدربا للفريق الأخضر آنذاك لأنه كان السبب وراء عدم استدعائي للعب بشكل رسمي لأسباب شخصية يعلمها جيدا “.

و اختتم الزاهر كلامه قائلا:” سأعود عما قريب للقسم الوطني الأول لأنني واثق من قدراتي و من كفائتي،و عندها ستكون الضربة القاضية لمحمد فاخر الذي حاول دفن موهبتي بأعذاره الغير مقنعة،و نجاحي سيكون هدية لعبد الحق ماندوزا الرجل العظيم الذي قدم الكثير للكرة المغربية “.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.