حقائق جديدة حول الأستاذة التي تزوجت بتلميذها باليوسفية

0

 

ذكرت بعض المصادر،من مدينة اليوسفية أن أستاذة للرياضيات بثانوية في المدينة تزوجت بتلميذ يبلغ من العمر 18 سنة و يدرس لديها وهو ما أثار جدلاً كبيراً في المدينة و على مواقع التواصل الإجتماعي

و أضافت ذات المصادر ، أن قصة حب جمعت الأستاذة و تلميذها الذي تكبره بعشر سنين ، وهو الأمر الذي لم يمنع من زواجهما حسب المصادر.

و أشارت إلى أن عدداً من زملاء التلميذ “العريس” كانوا يشككون في العلاقة التي تربطه بأستاذته ، إلى حين الإعلان عن الزواج الذي أثار الكثير من اللغط.

في المقابل فإن عدداً من الأساتذة الذكور يتقدمون لخطبة و الزواج من تلميذاتهم في مختلف المؤسسات التعليمية المغربية دون أن يحدث ذلك أي جدل.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.