نعت المديرية العامة للأمن الوطني وفاة مفتشة شرطة، تبلغ من العمر 36 سنة، في حادثة سير أمس الثلاثاء 26 فبراير 2019،  بمدينة تاونات.

وأصدر المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف حموشي تعليماته لمؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية لموظفي الأمن الوطني ولمسؤولي الأمن بمدينة تاونات من أجل تقديم واجب العزاء لأسرة الفقيدة، وتمكينها من كل المساعدات المالية والمعنوية اللازمة، وتوفير الدعم الضروري في هذا المصاب الجلل.

وكانت الفقيدة تعمل بمصالح الأمن العمومي بمدينة تاونات، وهي حامل في شهرها السادس، وكانت في طريقها من المستشفى إلى منزلها، عندما صدمتها سيارة نتيجة عدم تبصر السائقة عند رجوعها إلى الخلف، مما تسبب في وفاتها ووفاة الجنين.

وقد تم الاحتفاظ بالمتسببة في الحادثة رهن الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.