كارتيرون لم يعرف بعد الرجاء والإنفصال عن غاريدو كان أكبر خطأ

0

حتى وأن الجماهير الرجاوية عبرت عن غضبها تجاه العقوبات التي أصدرتها الجامعة في حق فريقها
لكنها بالمقابل تؤكد بأن المكتب المسير يتحمل كامل المسؤولية في النتائج السلبية التي يحققها الفريق الذي
أصبح قريبا من توديع المنافسة الإفريقية في حال لم يحقق نتيجة الفوز ثم في حال تعرض للهزيمة في

البطولة حيث سيكون عند ذاك قد خرج خاوي الوفاض من المنافسة على لقب البطولة.
التدبير السيئ للمرحلة أدى عنه الفريق الثمن غاليا جدا عندما تم الإنفصال عن المدرب غاريدو، إذ كيفما
كانت الأحوال كان لابد من الثريت وإطفاء الغضب وإحتواء المشاكل، والإتيان بالمدرب الجديد
كارتيرون في لحظة غضب لم يكن بالقرار الحكيم بدليل الأزمة التي يجترها الفريق وقد تطول لا قدر
الله.
الجماهير الرجاوية تترقب الأيام القادمة لترى كيف سيكون مصير فريقها وعند ذاك سيكون لنا كلام
اخر.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.