الجماهير الرجاوية تراسل لقجع بخصوص ألقاب الوداد قبل الإستقلال.

0

بعث جمهور الرجاء الرياضي رسالة قوية إلى الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، يوم أمس الجمعة، دعووا من خلالها إلى ضرورة فتح تحقيق حول الألقاب التي توج بها نادي الوداد الرياضي، خاصة تلك التي فاز بها قبل أن يحصل المغرب على استقلاله.

وتوصل موقع “ LE7TV” بنسخة من الرسالة التي تم بعثها إلى رئيس الجامعة مفادها :” السيد رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تلقت الجماهير الرجاوية و المغربية بصفة عامة بكامل الاستغراب و التعجب من خطوتكم التي استفزت الجماهير الرجاوية على وجه الخصوص بعدم اللامبالاة من إقدامكم على إضافة بطولات التي كان يعترف بها الاحتلال آنذاك إلى تاريخ و خزانة غريمنا التقليدي ضاربين بعرض الحائط تاريخ تأسيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم “.

وتساءلت الجماهير في رسالتها قائلة :” نتوجه إليكم بالتساؤل المؤلم الذي باتت تطرحه جماهيرنا العظيمة..لماذا هذا التدخل و في هذا التوقيت و ماهي دواعي إضافتكم لبطولات ودادية ماقبل الاستقلال، و لماذا هذا الترامي على تاريخ لا يزكي لا بالمنطق و لا بأدبيات أعراف التنافس بين غريمين تقليديين يهزان الملاعب منذ أول بطولة بعد استقلال المغرب؟؟”.

وأردفت الجماهير حسب الرسالة ذاتها، “السيد رئيس جامعة كرة القدم ، لقد تدخلتم بما أضحى الآن يوسع هوة الخلاف الرياضي بين قطبي كرة القدم في مدينة الدار البيضاء، بل و بتدخلكم أججتم الصراع التاريخي و زدتم توسيع هوة التجاذب الرياضي و الفكري بين الفريقين و نحن لا نعلم سر هذه الإضافات التي تخدم فصيلا دون آخر و هو ما يضعكم في منزلة غير منزلة الحياد المتوخى منكم بصفتكم رئيسا للجامعة و ليس باحثا في التاريخ الرياضي يتوج بنجماته من يشاء و فق تقليد غير معهود في إدارة المؤسسة الراعية لكرة القدم الوطنية”.

وأعربت الجماهير عن تذمرها قائلة، : “السيد الرئيس، إننا وبصفتنا جماهير مغربية عريقة تتحلى بروح المواطنة، نعرب لكم عن بالغ تذمرنا من هذه الخطوة التمييزية كما نخبركم أنكم أحدثم شرخا كبيرا في جمهورنا العالمي خاصة و الجمهور المغربي عامة و لا يسعنا إلا أن ندعوكم للتدخل العاجل من أجل إصلاح هذه الخطوة بما يقتضيه العرف التنافسي و قانون التباري منذ استقلال المغرب”.

ووجهت الجماهير في الأخير قائلة :” “كما نخبر سيادتكم عن تأسفنا العميق لهذه الإضافة الجديدة التي لا تخدم روح التنافس الفعلي و الشريف لفريق و غريم نكن له و لجماهيره بالغ الاحترام رغم التنافس الرياضي الشديد على البساط”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.