غضب رجاوي يا سي لقجع ..هذا عار هذا عار

0

لم يستصغ الرجاويون المجزرة التحكيمية التي قام بها الحكم الكامروني إيفا إيسوما في حق الرجاء البيضاوي عندما حرمهم من 3 ضربات جزاء واضحة بالإضافة إلى اللقطة المثيرة التي أثارت أضحوكة العالم عندما جرد محمد عزيز عميد الرجاء بدر بانون من قميصه أمام أنظار العالم إلا الحكم الذي طالب
بمواصلة اللعب وهنا يمكن الحديث عن سوء نية الحكم الكامروني التي كانت واضحة وضوح الشمس ولا يحجبها أي غربال.
هل يرضيد السيد لقجع وأنت نائب لرئيس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم ما شاهدته من قرارات تحكيمية ظالمة في حق الرجاء كفريق مغربي من لحمك ودمك؟
هل يرضيك أن نصبح أضحوكة أمام العالم والدليل ما قاله مقدم البرامج خالد ياسين بقناة ; “بين سبور” حيث قال حرفيا بأن لقطة نزع القميص ستتحول إلى أضحوكة؟
هذا عار هذا عار .. هذا ما يقوله الرجاويون بعد فضيحة الحكم الكامروني.
الغريب في الأمر أن كل لاعبي الرجاء أكدوا بأن الحكم ; “خدم خدمتو”; وأنه كان يهددهم طيلة أطوار المباراة ما يعني أننا كنا أمام معركة وليس مباراة في كرة القدم.
فهل تفتح الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم تحقيقا نزيها في القرارات التحكيمية للحكم الكامروني الذي لم يكن عادلا ولا منصفا، بل أبان عن تحيز تام للطرف الاخر والدليل موجود من خلال قراراته التي شاهدها العالم.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد