هذا ما قررته هولندا بعد الإساءة للرسول أمام مسجد مغربي

0

قام 3 أشخاص بوضع دمى أمام واجهة مسجد السنة في لاهاي، مع لافتة تتضمن كتابات مسيئة للرسول محمد. ووفقا لما أفادت به مصادر إعلامية، فإن كاميرات المراقبة أظهرت ثلاثة اشخاص على الاقل بينهم فتاة، يُعتقد أنهم ينتمون الى حركة “بيغيدا” المعادية للإسلام والمسلمين، يضعون دمية تجسد شخصية اسلامية، ولافتة تتضمن كتابات مسيئة للرسول محمد، قبل ان يعمدوا الى توثيق ذاك بهواتفهم.

عمدة بلدية لاهاي بولين كريكي، قالت تعليقا على هذا الحدث، إنها تشعر بالامتعاض من هذا التصرف، مضيفة أن “ كل شخص في هولندا له الحق في ممارسة دينه او فلسفته في الحياة بحرية، او ان يكون غير مؤمن.

وأكد عمدة المدينة الهولندية على أنه “في لاهاي توجد اختلافات وكل شخص له الحق في تبني رايه، ولكن في اطار القانون واحترام افكار الاخرين دون ان نلحق بهم الاذى.

يشار إلى أن المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان أقرت بأن الإساءة للرسول محمد  لا تندرج ضمن حرية التعبير، واعتبرت أن إدانة محكمة نمساوية لسيدة بتهمة الإساءة للنبي الكريم لا تعد انتهاكا للحق في حرية التعبير، ولا تمثل خرقا للفصل العاشر من الميثاق الأوروبي لحقوق الإنسان.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.