“باميو” جهة الدار البيضاء-سطات يحشدون الهمم لقادم الاستحقاق

0

عتبر صلاح الدين ابو الغالي، الأمين العام الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة الدار البيضاء-سطات، أن تشكيل المكتب الفيدرالي، ضمن هياكل الحزب، أعطى للتنظيم بالجهة انطلاقة جديدة، بعد فترة من الصعوبات المالية والتنظيمية، التي توالت مباشرة بعد استقالة الأمين العام السابق، الياس العماري.

عضو المكتب السياسي، أبو الغالي، خلال اللقاء التواصلي الداخلي، الذي نظمته الأمانة العامة الجهوية لحزب الأصالة والمعاصرة لجهة الدار البيضاء سطات، مساء يوم أمس، الأحد 10 مارس، بمدينة الدار البيضاء، وجه مدفعيته صوب الحكومة، محذرا إياها من تهديد السلم الاجتماعي، جراء الإجراءات اللاشعبية التي اتخذتها، خصوصا ملف التعاقد في التعليم، وتدبدب إتخاذ القرار في التحرير والتسقيف، الأسعار بين الانخفاض والارتفاع، في ملف المحروقات.

وشدد المتحدث، على أهداف اللقاء، ألا وهي المصارحة والمكاشفة، وتقبل الانتقادات اللاذعة، في إطار الاحترام المتبادل، من خلال تصفية الأجواء والتقدم بمقترحات ومساهمات إيجابية، والعمل على إنجاح دورة المجلس الوطني والمؤتمر الوطني المقبلين.

نفس المتحدث، ذكر مناضلي حزب “الجرار” بنتائج الإنتخابات التشريعية، بجهة الدار البيضاء-سطات، التي اعتبرها جيدة، وساهمت في جعل الحزب ثاني قوة سياسية بالمغرب.

من جانبه، دعى، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، حكيم بنشماس، مناضلي وقيادة الحزب، إلى الرقي بمستوى النقاش، والإجابة على أسئلة كثيرة مطروحة على جدول أعمال الحزب، كالتنظيم والمقرات، وتأهيل الخطاب السياسي، وتجديد العرض البرنامجي للحزب.

وبنفس الإلحاح الذي عبر عنه أبو الغالي، بنشماش شدد على إنجاح دورة المجلس الوطني المزمع عقدها خلال شهر أبريل المقبل، لتكون دورة إعطاء الانطلاقة رسمي، تحضيرا للمؤتمر الرابع في سبتمبر أو كتوبر المقبل.

صفاء الأشعري – صحفية متدربة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.