موسم 2018/2019 يشهد أكبر عدد من الأخطاء التحكيمية المؤثرة منذ اعتماد نظام الإحتراف…

0
يشهد الموسم الكروي الحالي 2018/2019 زلات تحكيمية كبيرة أثرث على مجموعة من مقابلات الدوري الوطني الإحترافي، وهو رقم غير مسبوق منذ تطبيق نظام الإحتراف موسم 2011/2012.
وفيما يلي أهم المباريات التي أثارت جدلا واسعا على مستوى التحكيم:
اتحاد طنجة والوداد الرياضي (الدورة 14):
رفض الحكم سمير الكزاز لهدف وليد الكرتي في الثانية 28 من الشوط الأول، بداعي لمسة يد في حق المهاجم اسماعيل الحداد، لكن الإعادة وضحت مشروعية الهدف، وانتهت المقابلة بفوز الطنجيين بهدف نظيف من توقيع المهدي النغمي.
الرجاء ومولودية وجدة (الدورة 13):
حينما لم يعلن الحكم جمال بالبصري عن ضربة جزاء لصالح سفيان رحيمي واكتفى بإعلان ضربة خطأ، رغم أن الإعادة وضحت بالملموس أن السقوط كان داخل مربع العمليات.
أولمبيك آسفي والدفاع الحسني الجديدي (الدورة 21):
إعلان الحكم عبد العزيز مسلك  ضربة جزاء في الدقيقة 91 من عمر المقابلة لصالح  المسفيويين، رغم أن الإعادة بينت عكس ذلك، وتم التغاضي عن إعلان ركلة جزاء صحيحة للجديديين في الدقيقة 94 من عمر اللقاء بعدما لمست الكرة يد المدافع محسن العشير.
كل هذه المعطيات تؤكد وبالملموس ضعف كبير هذا الموسم في تدبير المقابلات من طرف الحكام، مما سيدعنا نطرح مجموعة من الأسئلة أهمها: هل ممكن اعتبار “الڤار” الشجرة التي ستخبئ غابة المهازل التحكيمية في السنوات الأخيرة؟
عبد الجليل حنين (ص.م)

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.