لفظت أمواج البحر بمدينة أكادير،أول أمس، جثة شاب ثلاثيني مجهول الهوية.

الهالك كان يرتدي ملابس كاملة وتظهر عليه بعض الكدمات بأنحاء مختلفة من جسمه، مما يرجح أن يكون قد تعرض لسقوط عرضي بضواحي المدينة.

واستنفر الحادث مختلف مصالح الأمن والسلطات المحلية وعناصر الوقاية المدنية، الذين هرعوا لعين المكان، وتم انتشال جثته وتوجيهها نحو مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني لإخضاعها للتشريح الطبي بأمر من النيابة العامة المختصة، فيما فتح تحقيق دقيق لمعرفة حيثيات وملابسات الحادث وأسباب وفاة الهالك الحقيقية.