قررت غرفة الجنايات بالمحكمة الابتدائية بأكادير، متابعة الأستاذ المتهم باغتصاب تلميذته بأيت ملول،  في حالة سراح، على خلفية التنازل الذي تقدم به أب الضحية إلى المصالح المعنية، بعد شهر ونصف قضاها المتهم، أستاذ مادة التربية التشكيلية، وراء أسوار السجن بتهمة اغتصاب قاصر نجم عنه افتضاض بكارتها.

وكانت عناصر الشرطة القضائية لأمن أيت ملول قد اعتقلت المتهم على خلفية الشكاية التي تقدمت عائلة التلميذة القاصر، التي تبلغ من العمر 14 عاما، للمصالح الأمنية، تتهم فيها أستاذها البالغ من العمر 33 سنة بهتك عرضها وافتضاض بكارتها، وتقدمت بشهادة طبية بهذا الخصوص..

وسبق للموقوف أن ضرب موعدا جديدا للقاء مع الضحية بمحطة الطاكسيات ” الباطوار ” بمدينة أكادير، وخلاله، تم اعتقاله من طرف عناصر الشرطة القضائية.