التنس في أزمة .. أين الأبطال ولماذا جائزة الحسن الثاني بمراكش؟

0

بتوديع التنس المغربي منافسات جائزة الحسن الثاني التي تجرى بملاعب التنس بمراكش في الفترة
الممتدة من السابع إلى الرابع عشر أبريل الجاري، وبعد خروج اللاعب لامين وهاب إثر هزيمته يوم
أمس الأحد ضمن المباريات الإقصائية، أمام الإسباني أدريان مينيديز بواقع مجموعتين لواحدة،

تفاصيلهما (6-7) (7-6) (4-6)، وخروج اللاعب أدم مندر، الذي دخل المنافسات تحت العلم
السويسري إثر هزيمته أمام منافسه الأرجنتيني كارلوس بيرلوك بمجموعتين نظيفتين (1-6) (2-6)،
يكون التنس المغربي قد دخل أزمة حقيقية فعلا وتتجلى بالأساس في عجز الجامعة الملكية المغربية
للتنس في إيجاد الخلف بعد أن ظلت بعض الأسماء الكبيرة حاضرة في كل دورات جائزة الحسن الثاني
على سبيل المثال لا الحصر كريم العلمي، يونس العيناوي، هشام أرازي وبهية محتسن وغيرهم.
وبما أن الشيء بالشيء يذكر نتساءل لماذا كانت جائزة الحسن الثاني تجرى بمركب الأمل بالدارالبيضاء
والذي يستجيب للمعايير الدولية؟ ويتم تنظيمها بملاعب التنس بمراكش الذي لا يستجيب للمعايير
المتعارف عليها دوليا؟
المهم الأزمة تلحق بجامعة التنس التي عليها مراجعة أوراقها حتى لا ينقرض الأبطال.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.