وضع شاب بدوار أمكري الواقع ضمن النفوذ الترابي لجماعة باب تازة، في إقليم شفشاون، حدا لحياته بعدما قام بشنق نفسه بواسطة حبل.

البالغ من العمر حوالي 19 ربيعا أقدم على إنهاء حياته في ظروف غامضة، ولأسباب ماتزال تحقق بشأنها عناصر الدرك الملكي التي انتقلت إلى عين المكان.

وقام المحققون بمعاينة الجثة، التي تم نقلها إلى مستودع الأموات، وباشرت الضابطة القضائية العمل على كشف الدوافع الحقيقية لما جرى.