أقر البرلمان الجزائري اليوم الثلاثاء 9 أبريل 2019، تعيين رئيس مجلس الأمة “عبد القادر بن صالح” رئيسا للدولة لمدة 90 يوما وفقا للمادة 102 من الدستور.

وجاء التعيين، رغم حالة الرفض الشعبي الكبيرة لصالح، بكونه محسوبا على رجالات النظام التابع ل”بوتفليقة”، والذي تطالب التظاهرات باستبعاد شخوصه كاملة عن المشهد الجديد للبلاد.

وانطلقت اليوم الثلاثاء، بعدة مدن جزائرية تظاهرات حاشدة، بالتزامن مع جلسة البرلمان لإعلان شغور منصب الرئيس وتنصيب عبد القادر بن صالح رئيسا مؤقتا للبلاد.