هل أخلت الجامعة ببنود المناظرة الإفريقية لكرة القدم النسوية ؟

0

تلقت الإدارة التقنية الوطنية صفعة جديدة بعد إقصاء المنتخب الوطني النسوي لكرة القدم من التصفيات المؤهلة للألعاب الأولمبية بعد خسارته ذهابا أمام منتخب مالي بثلاثة أهداف لهدف في حين تعادل بهدفين لمثلهما في مباراة الإياب، وبذلك تنتهي الحكاية هنا.
إقصاء المنتخب الوطني النسوي يسائلنا حول واقع الكرة النسوية بالمغرب في غياب بطولة وطنية من
شأنها أن تمنحنا منتخبا وطنيا قويا، لكن للأسف اليوم تكون الكرة النسوية المغربية قد وصلت للحضيض بسبب عدم وجود رؤية واضحة ضمن الإستراتيجية التي تنهض بالكرة النسوية بالمغرب خاصة وأن المنتخب الوطني مشكل في غالبية عناصره من فريق الجيش الملكي.

السؤال الجوهري هنا هو: أين هي الإتفاقيات والمخرجات التي خلصت لها المناظرة الإفريقية لكرة القدم النسوية التي إنعقدت بمراكش والتي أعطت عناية كبيرة بالكرة النسوية؟ في إعتقادنا لا شيء تحقق في هذا الصدد بل الأكثر من ذلك كان رؤساء الأندية قد قد هددوا بمقاطعة البطولة النسوية بالنظر لغياب التحفيزات المالية من الجامعة.
كما أن الفيفا تطالب الجامعات بضرورة الإهتمام بالكرة النسوية وتخصص لها مبالغ مالية مهمة للنهوض بها.
أين دور جامعة الكرة في هذا الصدد؟ أين دور رئيس لجنة المنتخبات الوطنية فوزي لقجع؟
كل الأسئلة تبقى معلقة .. وتستمر المعاناة بعد كل إقصاء.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.