البابا الفاتيكان يقبل أقدام زعماء جنوب السودان

0
قام البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، أمس الخميس، بلفتة مثيرة، عندما قبل أقدام زعماء جنوب السودان المنقسمين في الفاتيكان، وذلك لمساعدتهم على تعزيز اتفاق السلام الذي يهدف لإنهاء الحرب الأهلية في أحدث دولة في العالم. وبحسب وكالة «سبوتنيك» الروسيةالتقى البابا في اجتماع الأمس، الرئيس سلفا كير والنائب الأول له، زعيم المتمردين سابقا، ريك مشار والنواب الأربعة الآخرون للرئيس، وفقا لـ«رويترز». والزعماء الستة مسيحيون، كما أن أكثر من نصف سكان جنوب السودان مسيحيون، أما السودان فغالبية سكانه من المسلمين

ووصف الفاتيكان الاجتماع الأسبوع الماضي، بأنه «خلوة روحية»، وأضاف أنه يزيد من فرص قيام البابا بزيارة إلى جوبا عاصمة جنوب السودان.وانزلق جنوب السودان، الذي استقل عن السودان في عام 2011، إلى أتون الحرب الأهلية في ديسمبر 2013 حين تسبب خلاف بين كير ومشار، الذي كان حينها نائبا للرئيس، في اندلاع قتال على أساس.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.