رونار هو من يشوش على المنتخب الوطني

0

يتذكر المغاربة في كل مرة يطلع علينا سي هيرفي رونار الناخب الوطني بتغريدة تحمل بين ثناياها
العديد من الألغام، ونستحضر هنا تدويناته الشهيرة حول قرب مغادرته للمنتخب الوطني وقال بأن هذا
تشويش عليه وعلى المنتخب المغربي، ثم عاد ليكشف تشويشا اخر من قبل المحيطين بالمنتخب المغربي وسمى شخصا له علاقة بالصحافة بتسريب مغالطات للإعلام، ناسيا الناخب الوطني بأنه هو من يسرب المغالطات للرأي العام.

اخر خرجات الناخب الوطني تحدث عن التشويش على الفريق الوطني كلما إقتربت مواعيد التحضير
لمحطات معينة.
إنه العجب فعلا، أين هو التشويش يا ناخبنا الوطني؟ وهل سبق لأحد منا أن شوش عليه؟
إن كان بودنا الجواب فإننا نقول بأن من يشوش على الفريق الوطني هو رونار نفسه بتغريداته على
مواقع التواصل الإجتماعي بدون إحترام تام لوسائل الإعلام المغربية التي كان من الأجدر به أن يتواصل معها، في الوقت الذي يقضي فيه جل أوقاته بالسينغال ولا يحضر سوى في مواعيد المنتخب الوطني.
التشويش هو أن الناخب الوطني طار مباشرة إلى السينغال بعد حضوره قرعة كأس إفريقيا.
الجامعة نعيدها للمرة الألف أنها هي المسؤولة عن هذا العبث الذي يقوم به الناخب الوطني هيرفي
رونار.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.