تلقى لاعب كرة القدم البرازيلي السابق “إدسون أرانتيس دو ناسيمنتو” (بيليه) أمس الاثنين 15 أبريل 2019، إذنا طبيا بمغادرة المستشفى، والعودة لمنزله عقب خضوعه لعملية جراحية يوم السبت لإزالة حصوات كلوية في إحدى المستشفيات في ساو باولو.

وجاء في التقرير الطبي الموقع من قبل الفريق الطبي المعالج ل “بيليه” بمستشفى “ألبرت آينشتاين” أن اللاعب الأسبق “تلقى الإذن الطبي صباح الاثنين”.

وخضع “بيليه”، (78) عاما والذي لديه كلية واحدة فقط منذ سبعينيات القرن الماضي، لاختبارات طبية يوم الجمعة أكدت الحاجة إلى التدخل الجراحي.

وعقب إجراء العملية أوضح الفريق الطبي في تقريره أنه تمت إزالة الحصوة والعملية كانت ناجحة والمريض يتواجد في غرفته حاليا.

وأشار الفريق الطبي في تقريره الأخير إلى أن بطل العالم لثلاث مرات مع المنتخب البرازيلي “في حالة جيدة” و”في حالة تطور ناجحة لفترة ما بعد الجراحة وبدون مضاعفات”.

ونُقل أسطورة كرة القدم، الذي يعتبره البعض اللاعب الأفضل على مر العصور، إلى المستشفى يوم الثلاثاء الماضي فور وصوله من باريس، حيث مكث لمدة خمسة أيام أخرى في المستشفى بسبب “عدوى بولية شديدة تطلبت المساعدة الطبية والجراحة الطارئة”.