أوقفت المصالح الأمنية بالمنطقة الإقليمية للأمن بالداخلة عشرينيين، رجل متزوج وامرأة مطلقة من أجل الخيانة الزوجية والمشاركة، النصب والاحتيال مع إهانة الضابطة القضائية.

وحسب مصدر إعلامي، فإن السيدة الموقوفة قامت بوضع شكاية لدى مصالح الأمن بالدائرة الأمنية “المسيرة”، بخصوص تعرضها للاغتصاب من طرف “راق” بحي السلام، كانت تخضع  لديه لحصص الرقية الشرعية، إلا أنه استغل حالة الإغماء التي كانت تنتابها  ليقوم بممارسة الجنس عليها، كما أنه قام بالنصب عليها بعدما وعدها بتمكينها من عقد عمل بإحدى دول الخليج مقابل مبلغ مالي دون أن يفي بوعده.

وكشفت الأبحاث والتحريات، التي أعقبت مع المشتكية والمشتبه به، أنهما مارسا الجنس برضاها خلافا لما صرحت به، وذلك خلال فترة زواجها، قبل طلاقها من زوجها.

وتم إخضاع المشتبه فيهما،  لتدابير الحراسة النظرية لفائدة البحث، بأمر من النيابة العامة المختصة.