برأت محكمة إسبانية اليوم الأربعاء 24 أبريل 2019، “ساندرو روسيل”، الرئيس السابق لنادي برشلونة لكرة القدم، من تهمة تبييض الأموال التي أوقف احتياطيا بسببها في 2017، وأفرج عنه تحت مراقبة قضائية مع بدء المحاكمة في فبراير الماضي.

وكان الاتهام موجها الى “روسيل” وزوجته وأربعة أشخاص آخرين بـ “تبييض أموال على نطاق واسع”، في مبلغ يقدر على الأقل بـ19,9 مليون يورو منذ عام 2006. وطلب الادعاء سجنه 11 عاما وتغريمه 59 مليون يورو.