لأنه صفع زميلا له.. الزاكي أبعد طارق أستاتي

0

خلف غياب طارق أستاتي عن الدفاع الجديدي بعض المغالطات لدى البعض، وتم الترويج لطروحات مجانبة للصواب ولا أساس لها من الصحة ما إستوجب معها تقديم الرواية الصحيحة من ربان الدفاع الجديدي الزاكي بادو الذي فنذ كل الإدعاءات وقال بأن غياب أستاتي يعود لسلوك قام به اللاعب في حق زميل له عندما صفعه في حصة تدريبية، بالإضافة إلى كون اللاعب لا يحترم زملاءه، وسبب التوقيف لا علاقة له بما تمت إشاعته كون الغياب كان بسبب تغيير مكان اللعب.

سألنا الإطار الوطني الزاكي بادو عن سبب غياب طارق أستاتي وقال في هذا الصدد:” للأسف كانت هناك مغالطات في هذا الموضوع، لم يسبق لي أن فرضت على اللاعب بأن يلعب كمهاجم، أتذكر في أول مباراة ودية لي ضد الجيش الملكي إعتمدت على أستاتي كجناح أمام بوخريص، وفعلا قدمنا مباراة كبيرة وجميلة أمام الفريق العسكري وفزنا عليه بهدف عن طريق ضربة جزاء وهنا لا تهمني النتيجة في هذه المباراة بقدرما همني الأداء الكبير للفريقين، إن كان أستاتي لا يرغب اللعب فهذا شأنه، لكن ما أطلبهبالدرجة الأولى هو الإنضباط، وإحترام زملائه، مع الأسف صدرت منه سلوكات لا يمكن لأي كان أن يتقبلها ، ومع ذلك تعاملت معه وكذلك فريق عملي بطريقة إحترافية وفيها كثير من الإحترام، لكن أن يأتي أستاتي للتداريب ويصطدم مع أحد اللاعبين الشبان ويصفعه فهذا سلوك لا أقبل به بتاتا ومرفوض ليس في الدفاع وحده ولكن في كل الأندية، علما بأن هذا اللاعب كان دائم المثول أمام اللجنة التأديبية للفريق أكثر من ثلاث مرات في الموسم، وقبل مجيئي مثل أمامها ثلاث مرات، وقررت توقيفه عن الحصص التدريبية ورفعت تقريرا في الموضوع للمكتب المسير، لهذا أؤكد لكم بأن توقيف أستاتي لا علاقة له بتاتا بتغيير مكانه في اللعب بقدر ما هو ناتج عن سلوك مرفوض جملة وتفصيلا قام به في إحدى الحصص التدريبية، بالإضافة إلى كونه لا يحترم زملاءه في الفريق وشخصيا لا أسمح العمل مع مثل هؤلاء اللاعبين الذين لا يحترمون زملائهم ولا ينضبطون لتوجيهات المدرب، وحتى إن رغب اللعب في مكان معين فإنه سيكون في كرسي الإحتياط لوجود عدد كبير من اللاعبين لأننا الان في مرحلة صعبة تتطلب منا الحزم وليس التهور وهناك جمهور عريض ينتظر منا النتائج كما ليس لدينا وقت لنضيعه”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.