أكاديمية محمد السادس تقصي ” لاماسيا ” من المنتخب المغربي لأقل من 17 سنة

0

 

يعتبر المنتخب الوطني المغربي لأقل من 17سنة، المنتخب الوحيد المشارك في بطولة الأمم الإفريقية، التي تحتضنها مدينة دار السلام التنزانية،  بستة لاعبين محترفين ويتعلق الأمر بكل من ياسين كيشتا المحترف بلوهافر  ومحمد علي اللكبي من تروا وسعد بهير من أورليون، وبلال أوشارف وهيثم عبابدة ملقة الإسباني.

لكن ما أثار إنتباه متتبعين الشأن الكروي المغربي، هو إقصاء لاعبين من أفضل المواهب الكروية المغربية في فئاتهما السنية في أوروبا، ويتعلق الأمر بكل من “زكرياء غيلان” نجم برشلونة الإسباني.

وحسب المسؤولين، فإن إقصاء “زكرياء غيلان”  من اللائحة النهائية للمنتخب الوطني المغربي للناشئين، يرجع لعدم قدرته في الوقت الحالي للعب في إفريقيا، رغم أنه ترعرع في جميع الفئات العمرية لأكاديمية برشلونة《 لاماسيا 》، ويلعب بشكل رسمي مع فريق برشلونة لأقل من ثمانية عشر ربيعا.

لكن الحقيقة التي يعرفها جميع متتبعين وعشاق الكرة المغربية ويجهلها المسؤولون عن المنتخبات الوطنية، هو أن السبب الرئيسي وراء إقصاء لاعب برشلونة “زكرياء غيلان” من المنتخب الوطني المغربي، هو إتاحة الفرصة للاعبي أكاديمية محمد السادس، من أجل أن يبرهن مرة أخرى أن الأكاديمية هي من تزود المنتخبات الوطنية باللاعبين، وتخدم مصلحة الكرة المغربية، وكانت النتيجة مرة أخرى كارثية، وخروج المنتخب الوطني المغربي من الدور الأول لكأس إفريقيا للناشئين.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.