في ظل الاحتقان الحاصل بين وزارة التربية الوطنية وتنسيقية الأساتذة المتعاقدين، ناشدت الفدرالية المغربية لجمعيات آباء وأولياء التلاميذ الأساتذة المتعاقدين تعليق إضرابهم والعودة للممارسة مهامهم.

ودعت الفدرالية الأساتذة المضربين في بلاغ لها إلى وقف الإضراب وفتح الباب أمام تطبيق مخرجات حوار 13 أبريل 2019، الذي جمع لجنة الحوار بوزارة التربية الوطنية والمرصد الوطني لمنظومة التربية والتكوين والمجلس الوطني لحقوق الإنسان والنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية.

وعبرت الفدرالية للأساتذة في ذات المصدر عن “استعدادها للمساهمة في إصلاح ما وقع عبر المشاركة الإيجابية في جولة حوار مباشرة بعد التحاق الأساتذة بأقسامهم على أرضية مناقشة الملف المطلبي في شموليته”.